الترطيب

تكون بشرة طفلك هشة وغير مكتملة النمو حتى عامه الثاني، فهي ما زالت ضعيفة أمام العوامل الخارجية (البرد والرياح والشمس والهواء الجاف...)، ويسهل تهيجها وقد تكون معرضة بعض الأحيان للاحمرار. من المهم ترطيب وحماية بشرة رضيعك.