ما هي بشرة الرُضّع الحساسة جداً؟

يُعاني طفل من كل 3 أطفال من البشرة الحساسة جداً. تتميز بشرة الرضيع الحساسة جداً بميلها للاحمرار بسهولة استجابة للضغوط اليومية.

بشرة رضيعك هي حماية له من العالم الخارجي. هي أيضاً مصدر التفاعل والصحوة والعاطفة المرتبطة بكل حواس رضيعك.

وبما أن البشرة تمنح الحماية وتساعد على تطور الحواس، فهي بحاجة إلى عناية خاصة منذ لحظة ولادة طفلك.

 

التعرف على بشرة الرضيع الحساسة جداً


تشبه بشرة الرضيع الحساسة جداً بشرة سائر الرُضّع، فهي أكثر ضعفاً وأسرع تأثراً من بشرة البالغين. تتميز بميلها للاحمرار بسهولة استجابة للضغوط اليومية (الريح، الحجر الجيري، احتكاك الملابس، وغيرها...) والذي يتجلى أيضاً في الشعور بعدم الراحة (الإحساس بالوخز والبشرة المشدودة).

 

فهم بشرة الرضيع الحساسة جداً


بشرة الرضيع بالمقارنة مع بشرة البالغين


تشبه بشرة رضيعك بشرة سائر الرُضّع التي تبدو جميلة ومثالية ولكنها في الواقع رقيقة للغاية.

عند الولادة، يكون حاجز البشرة لدى الرُضّع غير ناضج. وتكون بشرة رضيعك رقيقة للغاية وعرضة للاعتداءات الخارجية اليومية، ولا تصل إلى المرحلة الأولى من النضج حتى سن الثانية.

بين الولادة والسنة الثانية، تكون بشرة الرضيع غير قادرة على الحفاظ على المستوى المناسب من الرطوبة التي تحتاجها لكي تعمل خلاياها بشكل صحيح.

وتتمتع بشرة الرضيع بمصدر غير متوقع من القوة عند الولادة: ألا وهو احتياطي الخلايا الجذعية الفريد من نوعه لمدة حياة كاملة، فهي تمكن الجلد من التجديد طوال الحياة، ولكنها ضعيفة للغاية وهشة حتى سن الثانية.

وقد ثبت علمياً أن هناك طبيعة خاصة لبشرة الرُضّع بالمقارنة مع بشرة البالغين، وذلك بفضل برنامج بحث غير مسبوق لدى موستيلا، يمتد على أكثر من عقد من الزمن لدراسة بشرة الرُضّع منذ أول يوم في حياتهم.

البشرة الحساسة جداً بالمقارنة مع بشرة البالغين


ُعاني طفل من كل 3 أطفال من البشرة الحساسة جداً*

قد تكون بشرة بعض الرُضّع منذ الولادة أكثر حساسية من الآخرين، إذ تتفاعل بشكل مفرط مع الضغوط التي عادة ما تتحملها البشرة العادية بشكل جيد، مثل العوامل البيئية (التغيرات في درجات الحرارة، التعرق، الرياح)، والضغوط الكيميائية (الأصباغ، المنظفات، الماء العسر) أو حتى الاحتكاك من حفاضاتهم أو ملابسهم.

ُلاحظ فرط التحسس هذا عند احمرار البشرة بسهولة استجابة للضغوط اليومية، وغالباً ما يكون ذلك بسبب الشعور بعدم الراحة (الإحساس بالوخز والبشرة المشدودة).

 

الاستجابة لاحتياجات بشرة رضيعك الحساسة جداً


لتلبية احتياجات بشرة رضيعك الحساسة جداً، استحدث باحثو موستيلا مستحضرات للعناية بالبشرة خالية من العطور تضمن تحملاً عالياً وتحتوي على المكون النشط المميز:

  • ألا وهو الأفوكادو بيرسيوس.  

إنه الحليف المثالي لبشرة الرُضّع، إذ يعمل كدرع لحمايتها من الاعتداءات الخارجية. وهو يساعد بنشاط على تطوير حاجز البشرة الوقائي، ويساعد أيضاً على الحفاظ على مستوى ترطيب البشرة مع حماية احتياطي خلايا الجلد ضد الضغوط اليومية.

إن الأفوكادو بيرسيوس هو مكون طبيعي وقائي نشط حاصل على براءة اختراع، وهو ثمرة خبرة موستيلا. فهو يعمل بتناغم تام مع بشرة الرضيع ويجمع بين التحمل الفائق والفعالية المُثبتة سريرياً.

  • نبتة الشزندرة الصينية  

تساعد الشزندرة الصينية على تقليل ومنع علامات تفاعل البشرة الحساسة جداً والتي تحتاج إلى تهدئة دائمة.

يعمل هذا المكون النشط والطبيعي على تهدئة الاحمرار المرئي وكذلك الإحساس بالوخز والبشرة المشدودة والحد من ذلك.

 

اكتشفي خط منتجات موستيلا لبشرة الرُضّع والأطفال الحساسة جداً


اكتشفي منتجات موستيلا للعناية ببشرة الرُضّع والأطفال الحساسة جداً، إنه خط كامل من منتجات الاستحمام و التنظيف والعناية المُصممة لترطيب بشرة الرُضّع والأطفال الرقيقة وحمايتها وتهدئتها.

منتجات خالية من العطور ذات رائحة طبيعية ولطيفة ورقيقة، وقوام فائق الخفة يشكل حاجزاً وقائياً مثل بشرة ثانية. تم اختبارها تحت إشراف أطباء الأمراض الجلدية وأطباء الأطفال.

مقالات قد تعجبك

الصورة
advice tissus mini
الحمل

عواطف الأشهر الأولى

علامات التمدد؟ لا، شكراً!

الصورة
advice allaitement mini
الولادة

الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية: الخرافات والحقائق. اعرفي ما هو صحيح وما هو خطأ!

الصورة
Normal baby skin article - Baby Child
الرضيع

أنواع البشرة

بشرة الرضيع العادية