الترطيب، عادات جيدة للحفاظ على بشرة رضيعك ناعمة ومريحة

  الترطيب، عادات جيدة للحفاظ على بشرة رضيعك ناعمة ومريحة
الترطيب، عادات جيدة للحفاظ على بشرة رضيعك ناعمة ومريحة
حتى سن الثالثة، تكون بشرة طفلك رقيقة وغير ناضجة: فهي تحتوي على عدد قليل من الدفاعات ضد العناصر القاسية (البرد والرياح والشمس والهواء الجاف، وما إلى ذلك).

(AR) Good habits for keeping your baby's skin soft and comfortable

حتى سن الثانية، تكون بشرة طفلك رقيقة وغير ناضجة: فهي تحتوي على عدد قليل من الدفاعات ضد العناصر القاسية (البرد والرياح والشمس والهواء الجاف، وما إلى ذلك)، كما أنها تتهيج بسهولة وتكون في بعض الأحيان عرضة لبقع حمراء. لكن بشرة طفلك غنية أيضاً بمخزون فريد من الخلايا القيمة التي من الضروري حمايتها. لذلك تحتاجين إلى أن توليها عناية خاصة وأن تستخدمي المنتجات المناسبة. إليك نصائحنا لضمان بقاء بشرة رضيعك ناعمة ومرنة ومريحة يوماً بعد يوم! 

 

 

  • اختاري دائماً منتجات العناية بالبشرة المصممة خصيصاً لبشرة الرُضّع. يجب أن تكون غير مسببة للحساسية واختُبرت تحت إشراف أطباء الجلد وأطباء الأطفال.
     

  • بعد موعد استحمامه اليومي، رطّبي كامل جسم رضيعك بعناية ووجهه باستخدام كريم مرطب ولوشن للجسم. إذا كانت بشرة طفلك جافة، استخدمي الكريم البارد: كريم مغذٍ لوجهه ولوشن مغذٍ لجسمه.
     
  • يمكنك تسخين المنتج بأناملك. بهذه الطريقة، لن يتفاجأ رضيعك بدرجة حرارة الكريم وسيقبله بسهولة أكبر.
     
  • انتهزي هذه الفرصة لتدليك رضيعك بسرعة إذا كان يحب ذلك: دلّكي كامل جسم الرضيع بلطف باستعمال مستحضرك المرطِّب حتى يتغلغل بالكامل في البشرة، أو استعملي زيت التدليك المُصمم خصيصاً للرُضّع. والتدليك ليس فقط فعالاً جداً لكي يسترخي رضيعك استعداداً للنوم، بل هو أيضاً فرصة رائعة لتعزيز الروابط مع طفلك.
     
  • تذكري أن تفحصي المنطقة الواقعة خلف أذني رضيعك بانتظام. غالباً ما يتم تجاهل هذه المنطقة، لكنها عرضة للطفح الجلدي والجفاف.
     
  • لشفاه طفلك والمناطق الحساسة المكشوفة، استخدمي لوح الترطيب.
     
  • عند الخروج مع طفلك خلال أشهر الخريف أو الشتاء، غطي المناطق الحساسة تماماً (الرأس والأنف والحنجرة والأذنين واليدين، إلخ) باستخدام قبعة ووشاح وقفازات وما إلى ذلك. ستحمين الطفل ليس فقط من نزلات البرد ولكن من الجفاف بسبب الهواء البارد.